مواضيع مختارة

الغابات السوداء

تحية طيبة وغالية من أعماقي قلبي
تحية إلى من كل تابعني وسأل عني

بعد انقطاع قصير أعود لكم اليوم

أعود إليكم مع تقريري المتواضع عن الغابات السوداء في جنوب غرب ألمانيا

فعلي امتداد البصر‏، في الأفق البعيد حيث تكاد السماء تلامس الجبال
لنا موعد مع واحدة من أجمل البقاع الطبيعية في العالم إنها الغابة السوداء
التي سميت كذلك لكثافة أشجارها التي يميل لونها إلى السواد أكثر منه على الخضار.

لا يوجد هناك منطقة أخرى توفر لكم الراحة والاسترخاء في ألمانيا كما تفعل الغابة السوداء.
فهي تنقلكم بعيداً عن الزحام وضجيج المدن إلى رحم الطبيعة حيث الهدوء الذي لا يكاد يعكر
صفوه سوى زقزقة العصافير وأصوات شلالات المياه المنحدرة من كل صوب وحدب.

لقد اكتشف الشعراء والأدباء سحر الطبيعة هناك، فكانت هذه البقعة دوما مصدرا للإلهام،
فكتبت الكثير من القصائد وألفت روائع القصص. وما يزال الكثير من الأدباء يبحثون حتى يومنا
هذا عن خلوتهم الشعرية في مناطق الغابة السوداء الغنية بالبحيرات والأنهار والوديان والجبال الشاهقة.

ليس هذا وحسب فبالإضافة إلى كل هذا فيوجد في المنطقة واحد من أكثر المناطق
جلبا للسياحة وأقصد هنا المدينة الترفيهية أوروبا بارك

أحبتي، لعل تقريري لن يكون المرجع الرئيسي لهذه المنطقة ولن يصل بتغطيته ولا حتى
إلى 10 % من ما تختزنه هذه المنطقة

فالمشاور طويل لي ولمن يأتي من بعدي لاكتشاف ما تخفيه هذه المنطقة الساحرة الحالمة

طبيعتها

عبارة عن منطقة غابات جبلية في جنوب غرب ألمانيا سميت بالسوداء نظراً ‏لغاباتها المهيبة
المتشحة بالسواد وخاصة في الليل بسبب كثافة أشجارها الصنوبرية المخضرة طوال السنة،
وينبع من هذه المنطقة نهرا بريج وبريجش الذان يشكلان باتحادهما نهر الدانوب.

خلال الصيف يخترق الضباب والغيوم منازلها التقليدية ذات الطابع المعماري ‏ ‏الجميل والواقعة على
الهضاب كما أن السحب والأمطار لا تغيب عنها في هذا الوقت من ‏ ‏السنة وهي تتبادل المواقع
مع أشعة الشمس الدافئة.‏

موقعها

تقع الغابة السوداء والتي يطلق عليها بالألمانية (Schwarzwald) – “شفارتز فالد” في المنطقة
الجنوبية الغربية من ألمانيا على الحدود الفرنسية السويسرية. ،في ‏ولاية بادن فورتمبيرغ

وتمتد الغابة على شكل مستطيل تقريباً على طول 160 كيلومتراً، وبعرض 60 كيلومتراً. حيث
تبلغ مساحتها ما يقارب 12 ألف كم مربع

وتحيط بها كل من ولاية بافاريا الالمانية من الشرق و من الشمال Karlsruhe و, Stuttgart وفرنسا ‏
‏”اقليم الالزاس” من الغرب وسويسرا Basle “بازل” و Lake Constance من الجنوب

وتبلغ قمم الجبال فيها ارتفاعاً يصل إلى 1166 متراً في الشمال وإلى 1493 متراً في الجنوب. وفي
الغرب تنحدر الغابة السوداء بشكل حاد باتجاه نهر الراين حيث تصل بالكاد إلى ارتفاع 200 متراً.
أما شرقاً فتصل التلال المكسوة بالأحراج نحو واد نهر النيكر ولا يزيد ارتفاعها هناك عن 600 متر.

ويمكن لزائر الغابة السوداء وبسبب موقعها الجغرافي ان يتنقل في غضون يوم واحد ‏ ‏بين المدن
والبلدات الحدودية في ألمانيا وفرنسا وسويسرا وكل منها يقدم طبيعة ‏ ‏وثقافة مختلفة.‏

أهميتها الإقتصادية

تحظ منطقة الغابة السوداء باهتمام القطاع السياحي لفترة طويلة وكانت تعتبر من المناطق الفقيرة
اقتصاديا في ألمانيا، ما جعل معظم سكانها يتجهون للعمل في حراسة الغابات أو امتهان الحرف
كصناعة الزجاج أو صناعة الساعات الخشبية المعروفة باسم ساعات الكوكو (عصفور يخرج من
داخل الساعة ويغرد مع مرور كل ساعة). ومع مرور الوقت ورغبة الألمان في النزوح بعيدا عن
إرهاق العمل، عملت شركات سياحية ضخمة على الاستثمار هناك، فبنيت مراكز عديدة ومتنوعة
للاستجمام والسياحة الشتوية وأصبحت هذه المنطقة تقدم لزوارها في شتى الفصول العديد من
الرياضات المنوعة كالتجول في الغابات وركوب الخيل وسباق الدراجات، بالإضافة إلى الرياضات الشتوية
مثل التزلج والتزحلق على الجليد. كما يجد الزائر على جانب القرى الحالمة والجبال الهادئة والسهول
الخضراء مصايف الاستجمام وحمامات المياه المعدنية التي ياتيها المرضى للعلاج واللاسترخاء من كل مكان.

تاريخها

تاريخياً يجد المرء في ربوع الغابة السوداء الكثير من القلاع والكنائس القديمة التي تعود إلى العهد
القوطي مثل كاتدرائية فرايبورغ بالإضافة إلى العديد من القصور والمتاحف التي تعكس التاريخ الذي
شهدته هذه المنطقة بالذات. وقد حافظ سكان الغابة السوداء على الكثير من العادات والتقاليد،
ففي يوم الأحد يخرج الناس في مجموعات للتجول في الغابات مرتدين ملابسهم التقليدية القديمة
صابغين الغابة السوداء بشيء من الألوان. وتعد مدينة فرايبورغ من أكبر المدن الواقعة في السفح
الجنوبي للغابة السوداء وسهل الراين الذي يتميز بجماله وسحر مناظره الطبيعية. وتعتبر هذه المدينة
الجامعية احدى أجمل المدن الالمانية، وهي تضم جامعة عريقة يأتي اليها الطلبة الاجانب باعداد كبيرة.

من موقع دويتشه فيله
Deutsche Welle

أهم مدنها

من خلال التقرير سوف استعرض معكم الأماكن التي زرتها على حلقات متتالية كما يلي:

الغابات السوداء – نبذة عامة
مدينة غوست الألمانية
السكن والأكل في غوست
أوروبا بارك – ألمانيا
ستراسبورق – فرنسا
بادن بادن – ألمانيا

رحلتي لم تشمل:
مدينة فريبورق عاصمة الغابات السوداء
مدينة كروتسينغين
قرية Todtnau
freudenstadt
feldberg
بحيرة schluchee
بحيرة titisee
بحيرة كونستنانس

وهي مناطق تستحق الزيارة وتتطلب إلى وقت أطول ليتم تغطيتها بشكل أكمل

الوصول لها

لمتعة كاملة في هذه المنطقة يفضل وجود سيارة لأخذ قسط كبير في حرية الحركة

كما توجد محطة قطار رئيسية في كلا من ستراسبورق الفرنسية وفيربورق الألمانية والتي
يمكن منها الانطلاق إلى باقي المدن الصغيرة بالباصات

السكن
بعد بحث طويل توصلت إلى أن السكن المناسب لي ولعائلتي هو قرية غوست
والسبب ان يوروبا بارك هي وجهتي الرئيسية والسبب الآخر توفر السكن بجميع أنواعه وبأسعار جدا ممتازة
لهذا السبب جعلت غوست مركز تحركي وانطلاقتي لزيارة المناطق القريبة

نبدأ معكم سرد لرحلتي القصيرة التي امتدت الى 4 ايام فقط

ومع التخطيط الجيد لهذه الفترة البسيطة استطعنا أن نغطي جزء صغير وجميل من الغابات السوداء

كالعادة نقطة إنطلاقنا كانت من قريتي الصغيرة ديفون

انطلقنا في الصباح الباكر وكان أحد أيام رمضان الباردة

المسافة من ديفون وحتى غوست 329 كم أي 3 ساعات

في منتصف الطريق وبعد المرور ببيرن ب 9كم توقفنا

واعني بمنتصف الطريق منتصف الطريق حيث وجدت ان المسافة كانت 150كم

وبعد ساعة ونصف بالضبط واعترف انها كانت صدفة جميلة

كان سببها بعد الله نداء وصياح بناتي الفاطرات :)

كنا وقتها على الخط السريع A6 وجهاز القارمن اقترح علي هذه الاستراحة

اسم محطة الووقود Esso Grauholz – وتقع في Ittigen

وهذي هي إحداثياتها

N 46.990168
E 7,475212

اوقفنا السيارة وتوجهنا لمنطقة الإستراحة الصغيرة

المكان صغير جدا ففي الداخل توجد منطقة شبه مكتب سياحي تم وضع كتيبات سياحية فيه

يطلق عليها Tourist Point وهي منتشرة بكثرة في سويسرا و مطعم صغير

وبعض مكائن آلية مهمة للمسافر مثل شاحن الجوال السريع
حيث يمكنه شحن بطارية أي جوال خلال دقائق

انترنت

ألعاب

وبوبل قم – ضيعنا 4 فرنك إلى ما جاء اللون الأحمر

ودورات مياه أكرمك الله

دورات المياه ليست مجانية

فلا بد من وضع فئة معدنية ذات الفرنكين للدخول

الأطفال والمعاقين وكل من يستطيع الدخول من خلال الفتحة في يمين الصورة بالمجان

إذا أنا الوحيد الذي يدفع 2 فرنك

وضعته على مضض لأن البقية عبروا بالمجان

وخرج لي إيصال وضعته في جيبي

استمتعنا في دورة المياه وقضينا فيها أحلى وأمتع الأوقات

كل شيء فيها نظيف و غريب

بعد الخروج من دورات المياه توقفنا لشراء بعض الأمور الخفيفة

وهنا دار هذا الحوار بيني وبين موظفة الكاشير

سيدي هل استخدمت دورات المياه

أجبتها نعم

موظفة الكاشير: هل يوجد معك الإيصال

أجبتها نعم

موظفة الكاشير: أعطني الإيصال حتى اخصم لك 2 فرنك من مشترياتك
أضافت لي يمكنك أيضا ان تحتفظ به للمرات القادمة أو استخدامه للمطعم

وهنا اتضحت لي الصورة الكاملة لهذا المكان العجيب الغريب

نعود الآن لسيارتنا لننطلق واتولى زمام القيادة لأن الطريق بين بيرن وبازل عادة يكون مزدحم

وصلنا الى مشارف بازل وهنا تظهر بجلية جمال الطبيعة وتأثير الغابات السوداء عليها

بعد ما عبرنا بازل والحدود السويسرية وتركنا منطقة شافهاوزن خلفنا

نكون رسميا في ألمانيا وعلى الخط السريع رقم A5

اتجهنا شمالا مرورا بفريبورغ وحتى الوصول إلى غوست

إحداثيتها:

N 48,259349
E 7,721887

اسم القرية يكتب Rust وينطق خوست أو غوست

دعونا نأخذك في جولة سريعة على هذه القرية الصغيرة

اولا خريطة مبسطة تظهر المدينة ومدينة الملاهي على اليسار

نأخذكم بجولة سريعة على القرية مشيا على الأقدام (2 كم)

في مدخل القرية على اليسار توجد الفنادق التابعة لأوروبا بارك

سانتا ايزابيل – Santa Isabel والذي سبق ان سكنا فيه

الأندلس والقصر Castillo Alcazar & El Andaluz

بالإضافة الى Colosseo

الشارع الرئيسي للقرية

القرية عبارة 80% شقق وفنادق

وهذا احداها Mullers

سوبر ماركت رائع E activ market

احداثيته:

N 48,262109
E 7,724209

وفي المدخل نجد هذا المخبز اللي يفتح النفس

مبنى البلدية والكنسية الرئيسية

فندق Apres Parkو المطعم التابع له وهو من افضل المطاعم الإيطالية في المنطقة

في مقابلها توجد بعض المحلات التجارية الاساسية مثل صيديلة ومكتب سياحة

المدخل الخلفي للبارك ويمكن الوصول له مشيا من المنطقة السكنية

فندق am Park الرائع والقريب جدا من البارك

المخبز الرئيسي في القرية

والمخبز حكايته حكاية لأنه في آخر يوم في القرية وقبل السفر إلى ديفون

قررنا تناول الإفطار فإخترنا المخبز على أن نشتري بعض الخبز الطازج منه

عندنا دخولنا للمخبز رحبت بنا صاحبته وهي سيدة كبيرة في السن

لكن لفت نظري صورة خبزي المفضل (بريتزيل) – Pretzel

والذي لا يمكن ان تزور ألمانيا وما تتذوقه وحتى “حاف”

بعد سؤالي عنه اتضح انها تعمل ساندويش حسب الطلب لأي نوع من الخبز ولأي نوع من الحشوة

اخترنا الجبنة مع بعض الإضافات

وطلبنا كبتشيو رائع

وبعض الحلوبات الغريبة

وكان السعر جدا رخيص لم يتعى الـ10 يورو

لكنها لم تقبل البطاقة حيث الدفع باليورو كاش

وقتها قالت لي السيدة اذهب الآن وتناول افطارك

وبعد أن تنتهوا اذهب الى مكينة السحب واحضر لي نقودي

واستمرت جولتنا في القرية مشيا على الأقدام

بنسيون (فندق صغير) آخر اسمه Babitsch

إلى أن وصلنا إلى هذا المنزل

وعند مدخل المنزل كانت هذه الطاولة

والمكتوب عليها كمثرى (أجاص) وتفاح غوستي للبيع الكيس بواحد يورو

وضعت 2 يورو في العلبة البلاستيكية

وأخذت كيسين

مثل هذه المحلات منتشرة في جميع انحاء القرية

فمنهم من يبيع السفرجل

وهو من أطيب أنواع السفرجل الذي تذوقته (طبعا نعمله مربى)

هذه الفواكه تكون عادة في فناء المنزل

ومنها ما هو موجود في ضواحي القرية

مثل هذا المزارع الذي توقفنا عنده لدقائق وتحدثنا له وسمح لنا بالتصوير

حيث تغطي مزارع التفاح معظم هذه المنطقة والتي استقطعت أوروبا بارك جزء كبير منها

أحبتي نتوقف هنا لنأخذ قسط من الراحة

على أن ألقاكم في الحلقة القادمة والمخصصة للسكن في غوست و تجربتي مع مطاعمها

إلى اللقاء

عن Aboaziz

كاتب متخصص في المواضيع السياحية عن سويسرا والعالم

104 تعليقات

  1. هلا بك اخوي محمد
    سعيد جدا بمروركم
    جزاك الله خير

  2. كثّر خيرك ابو عبدااعزيز والله يخلي لك اياه وخواته.. حبيت اسألك وين القى ساعات الكوكو.. اذكر في أحد التقارير قريت عن House Of Black Forest Clocks
    وين فيه بالضبط؟

  3. هلا بك اختي فاطمة
    وين وجهتك
    حددي لي المدينة واوفر لك الطلب

  4. ام احمد واروى

    ماشاء الله تقرير جميل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>