زنجبار(ح10) أماكن سياحية-6

تركنا المزارع خلفناتركنا قلب الجزيرة النابض 

و توجهنا ناحية الشمال الغربي

و بالتحديد منطقة مانقابواني – Mangapwani

حيث يوجد هناك كهف العبيد – Slave Chamber

في الطريق أصر المرشد “يزيد” على دعوتي على قطعة من الكيك مع كأس من عصير المانجو الطازج

وكان في الجوار محل كوافير نسائي منافس لـ “جاك ديسانج”

اسم المحل “كوين لطيفه”

بعد التوقف وصلاة الظهر مع العصر في المسجد المجاور

أكملنا رحلتنا

كان الطريق للكهف سيء للغاية وغير معبد

والسبب انه يقع في منطقة المعارضة السياسية للحكومة – مانقابواني

وكنوع من العقاب فقد تم إهمال تطوير هذه المنطقة

وصلنا لمنطقة الكهف

وجدنا مرشد الكهف نائما تحت إحدى الشجرات

كان هناك بقرة أو بقرتين ترعى في الحقل المجاور

قصة الكهف غريبة وهي انه يحكى أن أحد العبيد كان يرعى الماشية الخاصة بأحد أعيان الجزيرة من أصل عماني أبآن الاحتلال العماني وبعد انتهاء الوقت المخصص للمرعى, توجه الراعي لقصر المالك

لا حظ المالك أن ماشيته تنقص واحدة وسأل الراعي ولم يجد منه إجابة, وأمره بأن لا ينام حتى يأتيه بها.

توجه الراعي لنفس المنطقة وبدأ بالبحث هنا وهناك حتى سمع صوت الماعز

توجه ناحية الصوت ووجد الماعز و قد سقطت في حفره عميقة, ذهب وأخبر المالك بذلك وطلب منه رمي بعض الأكل لها و التوجه لها في الصباح الباكر لإلتقاط الماعز

وتفاجأ الجميع بوجود هذا النفق وبوجد نبع من الماء والذي كان ينحدر في اتجه الغرب, وبعد تتبع مسار النهر وجدوا أنها تتجه مباشرة للبحر على بعد 390 متر

وبعد البحث في هذا الموضوع وجدوا أن الكهف والنفق المؤدي للبحر كان مستخدماً لهروب العبيد في قديم الزمان

توجهنا للكهف

كان مدخله بين الأشجار

وللنزول للنفق يوجد درج شديد الإنحدار

نبع الماء داخل الكهف

صراحة الكهف جدا صغير وواضح جدا عدم إهتمام الحكومة بالموقع

بعد الإنتهاء من جولة الكهف خرجنا من نفس المكان الذي نزلنا منه

للمعلومية لم تتم إلا محاولة واحدة ناجحة نخل فقط لعبور الكهف والنفق للبحر وكان في عام 1998م بواسطة مستكشف من اسرائيل.

بعد خروجنا من الكهف توجهنا بالسيارة للمطعم القريب جدا

المطعم من اختياري وعلى ذوقي الصعب جدا

وبعد بحث وتقصي كبير في النت وجدته

ويبعد دقيقتين من الكهف

وهو تابع لنفس الشركة المالكة لفندق سرينا

المطعم اسمه “بوان داو” – Bwan Dau

مدخل المطعم

المطعم صغير متخصص في الأكلات البحيرة والتي تتطهى بأواني محلية فخارية على الفحم

وجلساته جدا رائعة

المذاق مع المنظر مع خدمة رائعة ترضي تماما ذوقي

أحبتي نتوقف قليلاً……

نلتقط أنفاسنا…..

ويكتمل نزول الصور…

ولي عودة لكم بإذن الله

مع الحلقة الأخيرة……

والوقفة الأخيرة……..

إنتظروني…….

ِ

عن Aboaziz

كاتب متخصص في المواضيع السياحية عن سويسرا والعالم

شاهد أيضاً

زنجبار(ح7) أماكن سياحية-3

عدت لكم من جديد نكمل جولتنا في العاصمةو التي يطلق عليها باللغة السواحلية Mji Mkongweالمحطة …

15 تعليق

  1. يالله من جد شي حلوو
    ماادري لو قلت شكرا قليل
    جزاك الله خير احس اني رحت وانا فمكاني

  2. فقط للتصحيح اخي لم يكن تواجد العمانيين في زنجبار وشرق افريقيا احتلالا ولكنه كان بطلب من سكان تلك المناطق منذ زمن بعيد عندما حررهم العمانيين من الاحتلال البرتغالي ولوجود مجموعات من العرب العمانيين واليمنيين الذين ولدوا من تصاهر اجدادهم العرب مع سكان البر الافريقي والذين كان لهم الفضل في دخول الاسلام الى شرق افريقيا اما ما يقوله الزنوج الان من ان العمانيين احتلوهم وتاجروا بالعبيد فهذه نتيجة الغسيل العقلي الذي مارسه المستشرقون والتنصيريون الاوربيون والذي كان سبب الثورة التي اطاحت بالعرب العمانيين

  3. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    وحياك الرجمن اخوي

    وألف شكر على هذه المعلومات القيمة

    وشكرا على الزيارة

  4. ام حمودي

    شكرا لك ايها المستكشف والرحاله السعودي

  5. عفوا لكي ام حمودي ايتها المتابعة الرهيبة

  6. سبحان الله اماكن عجيبه بس احس اني رجعت 100 سنه لوراء حلو اشوف الاماكن هذي صور بس مااتخيل اروحلها احس مااقدر اجلس فيها دقايق احسهاتخنق 🙂 يعطيك العافيه اللي رحت وسيوت التقرير الرائع
    مادري انت كنت مستمتع اثناء الرحلة ولا في سبيل الاكتشاف مستحمل مشاق الرحله ؟

  7. هلا بك اختي سارة
    كنت مستمتع بشكل ماتتخيلينه
    البلد فيها انسه وهدوء عير طبيعيين

  8. هلا بك اخي منمون
    وبالفعل رائعة ومهملة من سياحنا الخليجيين

  9. الف شكر لك على هذا التقرير الممتاز
    لاحظت من ضمن الصور في المتحف عبارة الاميرة سالمة وهي الاميرة التي تزوجت رجل الماني وهربت معه الي المانيا طبعا في زمن حكم اخوها الامير ماجد البو سعيدي والفت كتاب رائع وتكلمت به عن زنجار كتاريخها السياسي والاقتصادي وقصه العائله الحاكمة واخويها الامير ماجد وبرغش ،، وايضا تكلمت عن المزارع التي تمتلكها العائله والقصور وحياتها والرجوع للكتاب مع تقريرك الرائع يبعث في النفس ذكريات العز المفقود للعرب ،، اشكركم مره اخري وسلمت يمينك

  10. هلا بك اخوي محمد الشمري
    معلومات تاريخية جدا قيمة وفعلا مندثرة
    احزن كثير عندما تتعالى الضحكات او يظهر الاستغراب وقت مانذكر زنجبار
    سررت بوجودكم

  11. أبو محمد

    جميل جدا أبو مساعد

    الكهف والمطعم وكل المعلومات القيمه

  12. هلا بك اخوي ابو محمد
    ومشكور على الزيارة
    اخوك ابوعزيز

  13. اشكرك اخي ابو عزيز على المعلومات والصور التي اتحفتنا بها والتي تنم عن ذوقك الرفيع. ومن الواضح انك دخلت الى العمق وكنت وقتها تعايش الحدث وانت متفاعل مع كل خطوة تخطوها وكان اشتياقك يتزايد مع كل مشهد.

    المنطقة جد جميلة وعلينا كشباب الامة الاسلامية ان يكون لنا دور ريادي لنشر الاسلام والهوية العربية ونحافظ على ما اسسه اسلافنا الذيمن من الماكد انهم بذلوا الغالي والنفيس لتكوين تلك الحضارة.

    لك مني جزيل الشكر ووافر التقدير على العمل الذي اتحفتنا به

  14. هلا بك اخوي ابوالقاسم
    العفو اخي واشكرك على المتابعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *